الحسين ... طريقك للتوبة (1432هـ )

أنين الصمت عاشوراء.. وقفات ودروس! عبادة وتربية..! هُدى لا هوى! درس كما يغرس العزة في النفوس أمواج متلاطمة هاهو موسى .. و هاهما فرعون و هامان .. تتجلى حقيقة الصراع بين الحق و الباطل .. وعرفتُ الطريق .. بهمسةٍ هو الحسين .. لم أكن أتخيل أن يغيِّر اسم مسارَ إنسان وأن تفصل همسةُ صادقٍ بيني قبلُ وبعدُ كضربةٍ بحد سيفٍ هو الحسين .. خطابٌ بها بثه صمته ويربو بها حبرها مرجفاً أنا الكتاب الذي سطرت به سورة الدهر و أنا البيان الذي عبرت به سورة العصر هو الحسين .. نثرت من الحزن أرواحنا و أنفاسنا زفرة المشتاق صنعت من الموت أشلاءنا تصلى على راحلٍ عابر التغطية برعاية (مؤسسة نظام الحبر )
الأولى | السابقة | صفحة 1 من 53 | التالية | الأخيرة